الرئيسية جهات سطات: اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية المصادقة على 15 مشروعا اجتماعيا جديدا

سطات: اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية المصادقة على 15 مشروعا اجتماعيا جديدا

12 أغسطس 2020 - 16:17
مشاركة

السيد عامل الاقليم يتراس اجتماع اللجنة الاقلبمية للتنمية البشرية

المصادقة على 15 مشروعا اجتماعيا جديدا

عبد الله الشخص

الدراسة والمصادقة على مشاريع تنموية جديدة لتعزيز البنيات التحتية والخدمات الأساسية الموجهة للفئات المستهدفة من البرامج الأربعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة شكلت أهم ما تمحور حوله الاجتماع الأول للجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم سنة 2020 الذي انعقد بمقر العمالة زوال اليوم الأربعاء 12 غشت 2020 وذلك برئاسة السيد إبراهيم أبو زيد، عامل إقليم سطات.
في البداية وبعد الكلمة الترحيبية بأعضاء اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ورؤساء المصالح الخارجية والسلطة المحلية وممثلي المجتمع المدني، ذكر السيد العامل بالمشاريع الجديدة التي سينكب الاجتماع على دراستها والبالغ عددها خمسة عشرة مشروعا (15) بغلاف مالي يناهز 27.800.000,00 درهم منها 5 مشاريع تدخل في إطار برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا وتهم تجهيز الآبار وإنجاز ثقاب استغلال بمجموعة من الدواوير ومشروعان (2) في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة يتعلقان ببناء مركز لفائدة المسنين وتوسعة مركز متعدد الاختصاصات و كذا مشروعان (2) في إطار البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب تهم تجهيز وتهيئة منصة الشباب وستة (6) مشاريع في إطار البرنامج الرابع والمتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة تهم المساهمة في محاربة الهدر المدرسي وتعميم التعليم الأولي عبر إحداث 63 وحدة جديدة بالدواوير التي لا تتوفر بها مدارس ابتدائية وتقوية نظام صحة الأم والطفل عبر اقتناء سيارات إسعاف وتجهيزات ومعدات للتحسيس في هذا المجال بالإضافة إلى تعزيز الصحة المدرسية.
السيد إبراهيم أبو زيد أشار أيضا خلال هذا الاجتماع إلى المذكرات التوجيهية التي توصلت بها مصالح هذه العمالة من المنسقية الوطنية للتنمية البشرية والتي تضمنت مجموعة من التدابير الإجرائية الجديدة والتي تهم برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا حيث تمت إضافة محور جديد للتدخل يروم تزويد دور الأمومة ودور الطالب ووحدات التعليم الأولي بالكهرباء والماء الصالح للشرب وتهيئة الطرقات الموصلة إليهـــا وذلك في حدود 200.000 درهم لكل مشروع.
أما بالنسية لبرنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب فقد تم التأكيد على فتح منصات تتولى استقبال الشباب والاستماع إليهم وتقديم خدمات التوجيه والمواكبة لفائدتهم من أجل الاندماج الأفضل في النسيج الاقتصادي والإنتاجي سواء عن طريق تحسين فرص تشغيلهم أو تمويل مشاريع مقاولاتية لفائدتهم. وفي هذا الصدد، أكد السيد العامل على أنه سيتم قريبا فتح منصة للشباب بمدينة سطات لتتولى القيام بهذه المهم الجديدة.

أما بخصوص برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، فالمستجدات تهم محوري صحة الأم والطفل ودعم التمدرس حيث تم التأكيد في المحو الأول على ربط الاقتناءات من تجهيزات وعتاد بمؤسسات دور الولادة ودور الأمومة دون غيرها، كما تم حصر مجالات القوافل الطبية القابلة للتمويل في موضوع صحة وتغذية الأم والطفل بالوسط القروي.
وفي الأخير أشاد السيد أبو زيد بالحصيلة الإيجابية في إنجاز المشاريع المبرمجة برسم سنة 2019 والبالغ عددها 51 مشروعا، داعيا في نفس الإطار إلى بدل المزيد من الجهود والحرص على الاستعمال الأمثل للإمكانيات المتاحة باعتماد مبادئ الحكامة الجيدة والعمل على تسريع وتيرة انجاز المشاريع المبرمجة سابقا او التي تمت المصادقة عليها خلال هذا الاجتماع.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً