الرئيسية سلايدر ليديك واستنزاف جيوب فقراء البيضاء

ليديك واستنزاف جيوب فقراء البيضاء

25 يوليو 2020 - 17:02
مشاركة

إعداد وتحرير : حسن بوسرحان

تدمر العديد من سكان الدار البيضاء من تضاعف هامش الارباح لشركة “ليديك” المشرفة على تدبير الماء والكهرباء والتطهير السائل ، وكل هدا على حساب جيوب الساكنة

وقد عبر العديد من مستهلكي الماء والكهرباء ،إقدام الشركة المفوض لها تدبير القطاع من طرف الحكومة المغربية في شخص مجلس مدينة الدار البيضاء على تحقيق هامش ربح يصل إلى 200 في المائة، وهو ما ادى الى ارتفاع الفواتير الاخيرة.

ووجه كل السكان مطالبهم الى المسؤولين في الجهات الوصية، وعلى رأسهم والي جهة الدار البيضاء سطات، وعمدة المدينة، باعتبارهما المسؤولين على هده الشركة، والتدخل العاجل وارجاع الأمور إلى نصابها ووضع حد لتهورما تقوم به الشركة.

كما طالبوا بتدخل كل المنتخبين والوقوف الى جانب الساكنة البيضاوية والضغط بمراسلة والي وعمدة ، من أجل التحقيق في هده السرقة المقننة وحدف كل فواتير التي يتوصلون بها في زمن كورونا.

وأكد مصدر للموقع أن منتخبي “الاصالة والمعاصرة” توصلوا بالعديد من شكايات ذ، تفيد بكون الشركة المفوض لها تدبير القطاع تعمل على الزيادة المبهمة والمبطنة ، وأن الشركة تقتني هده المادة، بثلاثة دراهم للمتر المكعب وتبيعه للمواطن ب 6 دراهم، لتحقيق نسبة 100%. من الأرباح.

واتهم المدير العام للمكتب الوطني للماء والكهرباء، الشركات المفوض لها التدبير ببعض المدن، وفي مقدمتها شركة “ليديك” بالدار البيضاء والنواحي، والوقوف وراء الارتفاع الصاروخي للفواتير ، واكد أنها تعمل على بيع الماء والكهرباء بضعف ما تقتنيه من المكتب الوطني.
وفي رد محتشم للشركة “ليديك” على هذا الأمر بأن ثمن البيع للزبناء النهائي، وكل مقتضيات مراجعته وتعديله، يتم تحديده وفقا للمقتضيات والشروط المنصوص عليها في عقد التدبير المفوض المبرمة بين السلطة المفوضة ووزارة الداخلية والمفوض له.

وأوضحت الشركة في بلاغ لها أنها “ليست لديها أي سلطة للقيام بشكل أحادي بتعديل ثمن خدماتها”، مشيرة إلى أن لجنة تتبع التدبير المفوض “هي التي تقرر في كل ما يتعلق بالتعريفات”، لترمي بذلك الكرة في مرمى الجهات المفوضة لها من مجلس المدينة وولاية الجهة.

وكان عمدة مدينة الدار البيضاء في وقت سابق، أكد أن شركة “ليديك” تخضع لعملية افتحاص بخصوص احترامها للمقتضيات الخاصة بأسعار الماء والكهرباء، مشيرا إلى أن هذه العملية يشرف عليها المجلس بمعية وزارة الداخلية ومصالح الولاية ومكاتب خبرة قانونية.

كماعبر العماري عن استغرابه وانزعاجه من الزيادات التي تحدث عنها البيضاويون، مؤكدا أن أسعار الماء والكهرباء مقننة ولا يمكن للشركة اللجوء إلى أي زيادات على المواطنين خارج الاتفاقيات المبرمة.

توصل عدد من المواطنين بمدينة الدار البيضاء بفواتير جد مرتفعة الماء و الكهرباء، الهبت كل المواطنين، في عز الأزمة الخانقة التي تمر منها الأسر المغربية بسبب تداعيات الجائحة والحجر الصحي، و فقدان العديد منهم لوظائفهم وخاصة الموياومين والطباعة الجائلين .

كما عبرت جامعة المجتمع المدني المغربي، ان الارتفاع الصاروخي للفواتير التي توصل بها البيضاويين في عز أزمة كورونا تعتبر ‘’جريمة مكتملة الأركان”.
و دعت الى اعادة النظر فيها، و مراجعة كل الفواتير، المتوصل بها من قبل الساكنة البيضاوية و توزيعها خلال 3 أشهر الأخيرة، للحيلولة دون الدخول في الأشطر المرتفعة”.

وأكدت الهيئة ذاتها، على أن استمرار الشركة في استنزاف جيوب البيضاويين، سيدفع المواطنين الى الاحتجاج وتنظيم محطات احتجاجية، ضد القرارات التي نخرت جيوب المواطنين الذين يعانون من تداعيات الجائحة التي يمر منها المغرب ، بسبب كورونا كوفيد 19.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً