الرئيسية سلايدر مصحات خاصة لا تستحق اسم دولية

مصحات خاصة لا تستحق اسم دولية

19 فبراير 2021 - 8:30
مشاركة

اعداد حسن بوسرحان.

تحرير بأزرار أبو سرين

مصحة دولية وممارسات غير مصنفة

اسمها المصحة الدولية ، ولا تعريف دولي تستحثه ، وتقع في ارقى أحياء الرباط ، في أرقى شوارع المملكة وهو شارع النخيل بالرباط وهي كلها عناصر تحيلك إلى أن هذه المصحة خدماتها تفوق المستوى المتعارف عليه كما أن حرصها على تجويد الخدمة يحتل أولوياتها ؛إلا أن كل شيء من هذا لن تجد له أثرا على أرض الواقع بل لك أن تتصور ماتشاء أن تتصوره من فوارق شاسعة بين المصحة وإسمها وموقعها وبين ممارستها التي نناضل كمغاربة صباح مساء للقطع معها .


تأسيسا على تجربة خاصة ومعاينة شخصية، حضرت إلى المؤسسة بإعتبارها مرفقا عموميا مدفوع الثمن أملا في تجويد الخدمة لكن الأمر لا يعدو أن يكون وضع العكر علخنونة .
فلقضاء غرض لايتجاوز زمنيا دقيقتين ،طال بي الوقت ثلاثة أيام تحت تبريرات واهية من قبيل تعطل النظام المعلوماتي للمؤسسة وانصهار السيد المدير في الإجتماعات اللهم ماكان من مصلحة إستخلاص المصاريف التي ظلت تشتغل وكأن المؤسسة واحدة من دكاكين الصمصرة همها الوحيد تكديس الأموال على حساب أهم قطاع إجتماعي وهو الصحة كم ان هذه المؤسسة من المصحات التي تلزم زبنائها بوضع الشيك على سبيل الضمان .
كل هذا في مدينة الرباط ،في عاصمة المملكة وعلى مقربة من السيد الوزير وفي أرقى أحياء وشوارع المملكة وتحمل إسم المصحة الدولية ، فبالاحري كان عليهم تسميتها مصحة استغلالية
وبعبارة أخرى ياالمزوق من برا أشخبارك من الداخل .

بأزرار أبو سرين

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً