الرئيسية سلايدر جمعية نبيلة ومنتدى الشباب 2030 ينظمان حملة للتبرع بالدم بمركز القرب الدم بسيدي عثمان

جمعية نبيلة ومنتدى الشباب 2030 ينظمان حملة للتبرع بالدم بمركز القرب الدم بسيدي عثمان

15 فبراير 2021 - 17:18
مشاركة

تحرير واعداد حسن بوسرحان.

أن عملية التبرع بالدم واحدة من الهدايا وإحسن العطايا التي يمكن تقديمها لأي مريض يحتاج إلى عملية نقل دم، وتتم عملية نقل الدم وفقا لبعض الشروط حيث أن هناك بعض الأشخاص الذين يمنعوا من التبرع بالدم ومالا يعرفه الكثيرين أن عملية التبرع بالدم مهمة لكلا من المتبرع وكذلك الشخص المتبرع له.


نظمت جمعية نبيلة للاعمال الاجتماعية ومنتدى شباب 2030 حملة للتبرع بالدم بتعاون مع المركز الجهوي لتحاقن الدم تحت شعار “ نقطة دم = الحياة” وذلك ابتدءا من يوم الثلاتاء 9 فبراير الى يوم الخميس 11 فبراير 2021 بمقر فرع المركز الوطني للتبرع بالدم ، المتواجد بالمستشفى الاقليمي سيدي عثمان وستسمر هذه العملية طيلة تلاثة ايام من الساعة 9 صباحا إلى حدود الساعة 1 بعد الزوال.


واستهدفت هذه الحملة جمع كميات مهمة من الدم من اجل المرضى لتعويض الخصاص المهول الذي تعرفه مختلف مراكز تحاقن الدم وكذا اعتماد آلية لتشجيع التبرع المنتظم وفق عمل مشترك بين فروع المركز المغربي لتحاقن الدم بالدار البيضاء وجمعية نبيلة للاعمال الاجتماعية وجمعيات المجتمع المدني بتراب جهة الدار البيضاء ، مع توفير الإمكانيات اللوجستيكية لذلك كل هذا بغية تأمين الدم للحالات المستعجلة كالحوادث والعمليات الجراحية وغيرها من الأمراض .
وحسب الاحصائيات فقد بلغ عدد المشاركين في هذه الحملة حوالي 140 مشارك وبعد الفحص السريري ثم قبول 80 متبرع اللدين يتمتعون بصحة جيدة ، وقد أشرف على هذه الحملة طاقم طبي وتمريضي من خبيرة الاطقم الصحية بالاضافة اعضاء الجمعيتين المنظمتين .


في الختام تقول رئيسة جمعية نبيلة شكرا للدكتورة امال دريدب مديرة المركز الوطني للدم على التسهيلات الممنوحة للجمعيات للتنظيم هاته القوافل التبرعية وتقريب مراكز القرب للتسهيل العملية كما تشكر المكلفين بالمركز المتواجد بالقرب من المستشفى الاقليمي سيدي عثمان وتقول للجميع أن الحملة لم تنتهي وسنواصل في تنظيم هده الحملات وفق برنامجنا السنوي، لأن المرضى سيحتاجون للدم اليوم وغدا وفي كل وقت و تقول السيدة نبيلة ان مركز تحاقن الدم بالدار البيضاء ، يستقبل المتبرعين يونيا ، ويرحب بهم في أي وقت ، لان أعظم الجود هو أن يجري دمك في عروق مريض يحتاجه.


وفي النهاية أود أن أقول أن عملية التبرع بالدم هي عملية حيوية ومهمة وضرورية لصالح كلا من المتبرع والأشخاص التي تتبع لها فهي بمثابة تقديم هدية لإنقاذ العديد من الأرواح.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً