الرئيسية سلايدر محطة عبد الرؤوف محطة الفكاهة والفرجة

محطة عبد الرؤوف محطة الفكاهة والفرجة

10 يناير 2021 - 22:02
مشاركة

إعداد حسن بوسرحان.

شارك الرئيس المؤسس للاكاديمية البروفيسور نبيل الصافي مع مدير ديوانه الدكتور أحمد صديق الفنانين والباحث في التراث الاصيل والحركة الغيوانية وكذلك الاستاذة عزيزة محبوب المنسقة العامة.
عريس اليوم هو من اصل نونسي وإسمه الحقيقي عبد الرحيم حمودة المعروف بعبد الرحيم التونسي والشهير بعبد الرؤوف ، محطة عبد الرؤوف محطة الفكاهة والفرجة، محبوب من طرف الكل كبير او صغير ،نال شهادة العطاء الفني لأزيد من نصف قرن.
شارك كثنائي مع محمد بلقاس ومصطفى الدسوكين وبن براهيم ومحمد حراكة.


إشتغل منظم ومتعهد للحفلات والسهرات مع مختلف المجموعات مثل مسناوة جيل جيلالة وناس الغيوان وعبد الهادي بلخياط وغيرهم.
قام بجولات داخل المغرب وخارجه مع مغاربة العالم.
رجل له تكوين اكاديمي فرنسي،يتكلم اللغة الفرنسية أكثر من العربية.
إشتغلت معه زوجته السيدة نجاة لسنوات بالادارة الفنية وعلى الخشبة، كما كانت تساعده في التأليف.
ويعيش بين عائلته أميرا، رجل كريم ببيته، لقد ضعف بصره، ولم تضعف روح الدعابة والفكاهة .


ومن مميزاته ، انه فنان ملتزم بالمواعيد ومنضبط بالمعاهدات مع كل المؤسسات.
في بداية مشواره اشتغل بشركة صوماكا وبعدها بOCP
لكن شغفه هو المسرح الفكاهي، رجل أضحك المغاربة منذ السبعينيات، انه عبد الرؤوف.

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً