الرئيسية سلايدر بنعبد الله ينتقد “الإجراءات المباغتة وبلاغات آخر ساعة” للحكومة

بنعبد الله ينتقد “الإجراءات المباغتة وبلاغات آخر ساعة” للحكومة

8 سبتمبر 2020 - 22:53
مشاركة

اعداد حسن بوسرحان…

في سابقة في عهد حكومة العثماني ،انتقد محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، السياسة التي تنهجها الحكومة لتدبير أزمة كورونا، حيث داعاها إلى تغييروتقوية التواصل مع المواطنين، مع إشراك كل الفرقاء والفاعلين في اتخاذ القرارات المهمة ، المتعلقة بمواجهة الجائحة.

وفي كلمته المباشرة التي بثها يوم  الثلاثاء في صفحته على “فيسبوك”، موجها خطابه  بالدراجة إلى الحكومة ، “بارَكا من الإجراءات المباغتة والمفاجئة، راهْ الناسْ طابو”، مضيفا: “عليكم أن تثقوا في المغاربة وأن تتواصلوا معهم إذا أردتم أن يثقوا في الحكومة، وهم سيمتثلون للإجراءات كما استجابوا لتدابير الحجر الصحي”.

كما انتقد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية السياسة الحوارات  التواصلية للحكومة مع المواطنين بشأن الإجراءات التي تتخذها، قائلا إن،  تقييد الحركة في الدار البيضاء الأسبوع الماضي: “هذا لا يقتضي بلاغات آخر لحظة في الليل، بل كان ينبغي تنبيه المواطنين منذ أن بدأت الإصابات ترتفع أنه سيتم اتخاذ إجراءات لتطويق الوباء إذا تطورت الأمور، من أجل أن يمتثل الناس للتدابير الوقائية”.

وقد حثّ الحكومة على نهج السياسة المتبعة في دول أخرى، التي تقوم على وضع خطط استباقية درءا لتفشي الوباء، وذلك بتكثيف التواصل مع المواطنين، وتحذيرهم بأن ارتفاع الإصابات ستعقبه إجراءات قاسية.

وتابع المتحدث ذاته أن المواطنين عندما يشعرون بأنهم شركاء في الجهود المبذولة من أجل محاصرة جائحة كورونا، “سيمتثلون للإجراءات التي تتخذها الحكومة، وسينخرطون فيها، ولن يكون هناك استهزاء بالقرارات”، داعيا الحكومة إلى “أن تكون حاضرة بقوة على المستوى السياسي، وأن تشرك الرأي العام بجميع وسائل الاتصال الموجودة، ومختلف الفاعلين، من أجل محاصرة الوباء”.

وبخصوص تدبير الدخول المدرسي المنطلق أمس الإثنين، انتقد بنعبد الله ما سمّاه “بلاغات آخر ساعة التي تفاجئ المواطنين”، في إشارة إلى القرارات المتعلقة بتعليق التعليم الحضوري واعتماد التعليم عن بعد في بعض المدن.

وأبرز زعيم حزب “الكتاب” أن ثمة “حاجة إلى تعبئة وطنية حقيقية لإنجاح الموسم الدراسي”، ذاهبا إلى القول: “نحن الآن نتحدث عن الدخول المدرسي، وهادْشي غيرْ كْدوبْ، لأن زمن الموسم الدراسي ما زال طويلا، وإذا انتشر الوباء أكثر فإننا سنواجه صعوبات حقيقية”.

بنعبد الله دعا الحكومة إلى التفكير في الأسر التي لا تسعفها إمكانياتها المالية في ضمان التعليم عن بعد لبناتها وأبنائها، مقترحا عليها أن تبادر إلى اقتناء أجهزة إلكترونية لأبناء الأسر المعوزة، “في حدود الممكن”.

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً