الرئيسية سلايدر ثورة الملك والشعب محطة بارزة في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال

ثورة الملك والشعب محطة بارزة في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال

19 أغسطس 2020 - 21:27
مشاركة

إعداد :حسن بوسرحان .

تحرير: عبد الرزاق بوزليف.

  1. ثورة الملك والشعب محطة بارزة في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلا
    يخلد الشعب المغربي يوم20غشت 2020 الذكرى 67 لثورة الملك والشعب التي جسدت ملحمة عظيمة في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاض غماره الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المجيد من أجل حرية الوطن وتحقيق الاستقلال.لقد شكلت ثورة الملك والشعب حدثا تاريخيا حاسما, توج بالنصر مراحل الكفاح المرير الذي تلاحقت أطواره وتعددت صوره وأشكاله في مواجهة الوجود الاستعماري المفروض منذ سنة1912 , حيث خلد المغاربة أروع صور الوطنية الصادقة وبذلوا أغلى التضحيات في سبيل عزة الوطن وكرامته والدفاع عن مقدساته فمن المعارك

والانتفاضات الشعبية بمختلف ربوع المملكة لمواجهة الاحتلال ومن هذه البطولات معارك الهري وأنوال وبوغافر وغيرها من المعارك التي لقن فيها المجاهدون لقوات الاحتلال دروسا في الصمود والمقاومة والتضحية.ومن أشكال الكفاح الوطني ما قامت به الحركة الوطنية مع مطلع الثلاثينيات من نضال سياسي ارتكزت فيه بالأساس على نشر الوعي الوطني في صفوف الشباب وداخل أوساط المجتمع المغربي بمختلف طبقاته, كما عملت على التعريف بالقضية المغربية في المحافل الدولية مما كان له كبير الأثر على الوجود الاستعماري الذي كان يواجه النضال السياسي الوطني بإجراءات تعسفية ومخططات مناوئة للفكر التحرري الذي تبنته الحركة الوطنية بقيادة أب الأمة المغربية جلالة المغفور له محمد الخامس.ومن أبرز هذه المخططات الاستعمارية محاولة التفريق بين أبناء الشعب المغربي وتفكيك وحدتهم وطمس هويتهم الدينية والوطنية بإصدار ما سمي بالظهير البربري يوم16 ماي1930 , لكن المخطط سرعان ما باء بالفشل حيث أظهر رجال الحركة الوطنية للكيان الاستعماري تشبث المغاربة قاطبة بهويتهم ووحدتهم وتعلقهم بالعرش العلوي المجيد.ومن تجليات وإفرازات النضال الوطني, إقدام رجال الحركة الوطنية على تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال إلى سلطات الحماية يوم11 يناير1944 بتنسيق تام مع بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس,

وما أعقب ذلك من ردود فعل استعمارية عنيفة حيث تم اعتقال بعض رموز ورجال الحركة الوطنية والتنكيل بالمغاربة الذين أظهروا حماسا وطنيا منقطع النظير عبروا من خلاله عن مساندتهم لمضمون هذه الوثيقة التاريخية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً