الرئيسية سلايدر لا للعنف ضد هيئة التربية والتعليم

لا للعنف ضد هيئة التربية والتعليم

18 أغسطس 2020 - 20:58
مشاركة

متابعة: هشام حدو

اعداد: حسن بوسرحان

 الف تحية و احترام وتقدير لهيئة التعليم من الروض إلى التعليم العالي،حفظهم لنا الله تعالى ونصرهم،وهم ورثة الأنبياء والرسل، لأنهم علماء وحكماء ،رزقهم الله الحكمة .
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” إنما بعث معلما.”
وإن أساس كل حضارة هم نساء ورجال العلم والمعرفة والتعليم،وبدون مبالغة اعرف الإمكانيات الفكري والتربوية التي لا جدال فيها، ولانقاش،سواء داخل المغرب أو خارجه،
هذه الكفاءات رفعت راية المغرب عالية مرفرفة في كل أرجاء العالم الإسلامي والعربي والغربي.
..هيئة التدريس هم صناع العقول والنفوس والشخصيات،ومما يؤسف له حاليا تحويل ممارس مهنة التدريس إلى نكت رديئة،ونظرة دونية،رغم كونه السلم الذي صعدت عليه أجيال تلو أجيال.
والعنف الذي يمارس على هيئة التدريس لابد أن يقتلع من جذوره بلغة الشريعة والقانون،سواء من طرف أولياء والطلاب…
وهي ظاهرة مرضية سكوباتية يجب وضعها على طاولة الفحص والجراحة من أجل استئصالها بشكل نهائي.

ولاخير في أمة يهان فيها معلمها .
لماذا يمارس العنف ضد الأستاذ بالتحديد !؟
هل المعلم هو سبب الفقر والطلاق والبطالة مثلا، ليقابل بالعنف اللفظي والمعنوي والجسدي والقمع والاعتقال!؟
وتذكرت الاعتداءات بالعصى والقمع وزد الضرب والإهانة للاطباء لعدة اشهر وهضم حقوقهم ومطالبهم الاجتماعية والمهنية هذا حال الكفاءات العلمية الأساتذة والأطباء ..
ومن هذا المنبر الإعلامي نرجو من كل الجهات الوصية على التعليم ان تعيد الكرامة والعزة والشموخ لهم،وبدون طاقم التعليم فلا معرفة ،والتنمية.
“إن المعلم و الطبيب كلاهمـا .. لا ينفعــا اذا لم يكرمـا
فاصبر لدائك إن أهنت طبيبا .. واصبر لجهلك إن أهنت معلما”

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً